Make your own free website on Tripod.com

من نحن ؟

موقع " الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه " هو منبر علمي دعوي تشرف عليه الأستاذة : فوز بنت عبداللطيف كردي ، أستاذة العقيدة والأديان والمذاهب المعاصرة بكلية التربية للبنات بجدة بالمملكة العربية السعودية .

يسعى هذا الموقع لتعريف المسلمين بأنواع الفكر العقدي الوافدة تحت شعارات براقة منها "الصحة والسعادة والإيجابية وتفعيل الطاقات وإطلاق القدرات " . فيشرح أصول تطبيقاته الفكرية الحقيقية بموضوعية وحيادية .

 منطلقه كان مادة دورات علمية بعنوان " الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه " قدمتها الأستاذة : فوز كردي ، محذرة من واقع ما تفشى في المجتمع المسلم من تطبيقات صحية رياضية ودورات تدريبية أفرزت في المجتمع المسلم مشابهة أنواع من عبادات الوثنيين والبوذيين وغيرهم قد تصل بالمسلم إلى بُعدٍ عن التوحيد وتَلبّس بالشرك – رقّ أو غلظ - إن لم ينتبه إليها المسلمين مدربين ومتدربين ومتلقفين . ثم تم تزويده بالجديد من العروض والمقالات والمطويات ذات الصلة بالموضوع .

أهداف الموقع:

·  الإسهام في الدعوة إلى الله عزوجل بالحكمة والموعظة الحسنة.

·  نشر منهج أهل السنة والجماعة في الاعتقاد والعمل والتلقي .

·  توعية المسلمين – عامتهم وخاصتهم – بالخطر الفكري الذي يطال عقيدتهم .

·  توعية المسلمين بمنهجية التعامل مع الأفكار الوافدة .

·   تحذير الأمة من هذه الوافدات التي تقود في أنفع تطبيقاتها للاستغناء عن المشروع بغيره . وتفضي في معظم تطبيقاتها الأخرى إلى الوثنية والشرك .

·       دعوة عقلاء الأمة وعامتها للاستمساك بالكتاب والسنة ومنهجهما  اتباعاً واسترشاداً وتداوياً

·       تنبيه الأمة إلى ضرورة الاهتمام بالمنهج العلمي ، وتحكيم العقل في مجاله الذي جعله الله فيه قائداً للحق ومانعاً من الزلل .

ويسلك الموقع في تحقيق هذه الأهداف الوسائل التالي:

1.   نشر مادة الدورات والمطويات والمحاضرات والمقالات المتعلقة بموضوع الوافدات العقدية الفكرية وتطبيقاتها .

2.    التأصيل العقدي الصحيح لأسس العقيدة الإسلامية التي يعصم بإذن الله العلم بها من الوقوع في مزالق هذه الوافدات العقدية المخالفة .

3.    عرض أبرز الشبه التي أشكلت على المؤيدين لتطبيقات هذا الفكر من المسلمين ، مع الرد عليها .

هذا الموقع ...

وسيلة إعلامية تسعى لترشيد المسار وإثراء الساحة ، وتتكامل في ذلك مع دورات علمية ومحاضرات توعوية عامة ومقالات صحفية ومطويات ، نجتهد من خلالها جميعاً في إبراز حقائق ما يخفى على عامة المسلمين من الفكر العقدي المخالف للعقيدة الإسلامية . ونطلب من جميع زوار موقعنا هذا أن يزودونا بآرائهم ومقترحاتهم وأفكارهم ، فالموقع من أجلهم ، ويُثرى بآرائهم وتعليقاتهم واستفساراتهم ، التي نعِد أن تؤخذ جميعها بعين الاعتبار .

 يشترك في جمع المادة العلمية لما يعرض في هذا الموقع  مجموعة من المتخصصين في العقيدة والأديان والمذاهب المعاصرة ، بالتعاون مع متخصصين في الفيزياء والكيمياء ،وعلم النفس والتربية ، والطب البديل والطب النفسي ، مع عدد من المدربين سابقاً في بعض تطبيقات هذا الفكر الوافد. بالإضافة لمساعدين من المترجمين ومصممي صفحات الويب هواة ومحترفين .يدعمهم القراء الأفاضل المهتمون الذين يبعثون إلينا بملاحظاتهم واقتراحاتهم البناءة .


 أخيراً : نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يبارك في جهود الجميع ، ويسدد على طريق الحق الخطى ، ويلهمنا الصواب فيما نقول ونكتب.
 

ماهي دورات "الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه " ؟

هي دورات مقدمة للنساء انطلقت في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية في صفر 1424هـ ، ثم انتشرت في مناطق أخرى منها المدينة المنورة ومكة المكرمة والرياض والمنطقة الشرقية والجوف .

أهميتها :

 - توثيق عرى الدين في النفوس المؤمنة بالتعريف بأصول الجاهلية ، فقد جاء في الأثر : تنقض عرى الإسلام عروة عروة إذا نشأ في الإسلام من لا يعرف الجاهلية .

- لفت النظر إلى السبيل الصحيح للنجاة من كل مشكلات العصر الصحية والنفسية والمسلكية .

- التذكير بأن سلوك الصراط المستقيم يقتضي مخالفة أصحاب الجحيم .

محاور الدورة الرئيسة :

عظمة هذا الدين ويشمل :

ü كمال شريعته المطرد في كل جوانب الحياة .

ü تمام بلاغ سيد المرسلين . 

ü حقائق عن عقيدة الألوهية في الإسلام .

ü مصادر المعرفة في الإسلام .

ü التصور الإسلامي لعلاقة الإنسان بالكون .

ü غاية الوجود من منطلق عقيدة توحيد الألوهية .

حقيقة فكر الأديان الشرقية ويشمل :

ü ما هي حقيقة الطاقة الكونية في معتقدهم

ü نماذج من تطبيقات الرياضة والصحة المنبثقة من هذا الفكر

ü  مصادر المعرفة عندهم .

ü تصورهم لعلاقة الإنسان بالكون .

ü غاية الوجود عندهم .

موقفنا من الفكر الوافد وهو متنوع على حسب حقيقة الفكر وأصله ومنتهاه ، ومدى توافقه أو تعارضه مع الدين . وبحسب ميزان دقيق لما قد يصاحبه من نفع .

 

 

العودة للصفحة الرئيسية

الرجوع لأعلى الصفحة