Make your own free website on Tripod.com


 

كانت هذه الاعترافات بعض ما خرجنا به بعد عدد من دورات الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه

·      " بعد مضي ثلاث سنوات من التدريبات في دورات البرمجة اللغوية العصبية ودورات التنفس والاسترخاء والطاقة ، دفعت فيها أموالا طائلة وأهدرت فيها أوقاتاً كثيرة بحثاً عن الصحة والنشاط والتميز وزيادة القدرة على الخشوع والروحانيات ؛ وجدتني أعيش حياة مادية جامدة ، وجفاف روحي ، مع ثقة زائدة في قدراتي .. بصراحة حرمتني لذة الفقر والتذلل بين يدي الله وعظّمت من اعتمادي على نفسي وعلى الأسباب المادية التي تدربت عليها سواء تمارين الاسترخاء أو الطاقة أونظام التغذية رغم أنني لا أنكر استفادتي في بعض النواحي الصحية بالذات فيما يتعلق بالتنفس حيث كنت أعاني من ضيق فيه "

 صاحبة مركز تدريب لكافة هذه الدورات

·      " التحقت بدورات متعددة في البرمجة اللغوية العصبية وفي التشي كونغ رغبة في الاستفادة من علوم العصر الحديث في تطوير ذاتي وقدراتي ، وقد استفدت كثيراً من تقنيات البرمجة اللغوية العصبية أو هكذا توهمت ولكنني تنبهت لنفسي عندما حلت جلسات التأمل وتمارين التشي كونغ محل أذكار الصباح والتحصينات الشرعية في حياتي "   

 أم حاصلة على ستة دورات متنوعة

 

·      "التحقت بدورة برمجة لغوية عصبية مع مدرب عالمي باشتراك قيمته ( 13000) ثلاثة عشر ألف ريال للفرد الواحد ، وأتبعتها بدورات حتى حصلت على شهادة ممارس معتمد رغبة في تنمية قدراتي على التواصل مع الآخرين للاستفادة من ذلك في مهنتي كمشرفة تربوية ، وفي حياتي كزوجة ومربية وداعية إلى الله عزوجل ، ولكنني اكتشفت أن واقعي لم يتغير فيه شيئاً وإن كنت اشتريت وهماً كبيراً هو أنني سأصبح مميزة جداً في تواصلي. والشيء الذي كنت سأستفيده حقيقة هو ثروة طائلة لو أنني قدمت بناء على خبرتي وشهاداتي دورات بيع الأمل والوهم كما يفعل أكثر من حصلوا على ما حصلت عليه "

 مشرفة تربوية

·      " التحقت بدرورات عدة في الماكروبيوتيك والبرمجة اللغوية العصبية ، كما تلقيت دورة ماكروبيوتيك في بيت السلام بلبنان عدت بعدها بمفاهيم عقدية مشوشة ومعرفة صحية مخالفة في بعض نظرياتها للمثبت علمياً في علوم التغذية ، لم أكتشف ذلك إلا بعد دورة الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه ...سأعمل جاهدة على تصحيح المفاهيم المغلوطة التي أوصلتها للناس عبر ثقافة الماكروبيوتيك " 

مدربة في البرمجة والماكروبيوتيك

·      " في دورة الماكروبيوتيك كنا نردد في جلسات الاسترخاء والتنفس مع المدرب سونج سونج سونج إلا أنه قال لنا في آخر الأيام من الأفضل أن نغيرها لـ الله ...الله ...الله "

 إحدى الحاضرات

·      " أثناء تدريبي للمجموعات ضمن دورات البرمجة اللغوية العصبية كانت بعض المتدربات تصرخ وتتشنج عندما أنومها ضمن تقنيات التعامل مع العقل اللاواعي ...برغم أن المدربين الكبار يذكرون أسباباً من وجهة نظرهم إلا أنني أشعر دائماً أن هذا ربما يكون خطراً ، ربما تكون المتدربة في حال إخراجها عن سيطرة العقل الواعي عرضة للمس أو غير ذلك بالذات إذا كانت خبرة المدربة قليلة ولم تستطع تفادي الحالة سريعاً ... وقد أخبرني الزميلات " إنلبرز" أن هذا كثيراً ما يحدث معهم "      

 مدربة معتمدة

·      " لمدة خمسة وأربعين يوماً من تمارين التنفس العميق من الفم والاسترخاء التي تلقيها في دورة التنفس التحولي كنت أردد عبارات متنوعة منها "فاذر أوف ذا إيرث وي ثنك يو فور أول بلسنج يو جف أس "ومثالها "فاذر أوف ذا مون ...فاذر أوف ذا صن ...." أو أسمعها فقط مع شريط تعليمي لأعرف توقيت وقت الزفير ومدة الشهيق فأتمكن من الاستفادة من تنفسي بطريقة صحيحة تجعل الطاقة الكونية تتدفق في داخلي ...ولا أنكر أنني استفدت في صحتي وروحانيتي ، وأصبحت أرى الأنوار تفتح أمامي وأسماء الله الحسنى تلفني وتجعلني أغرق في بحور من السكينة والسلام ...وأراني أصعد في السماء وأنال الرضا والسكينة من ربي !!! واليوم أنا متعجبة كيف يمكن أن يكون هذا الخير كله حرام بحجة أنه ضرر على التوحيد في وسيلته ونتيجته ... أظن أنني لن أترك هذا الطريق فقد وجدت فيه سعادتي ولكنني لن أردد تلك الترنيمات وسأستبدلها باسم الجلالة الله ..الله .. أو غيرها  "

ربة بيت حاصلة على أكثر من خمس  عشرة دورات في هذه المجالات

 

·      " بعد معاناة شديدة من الارتباك والقلق الذي يعتريني أثناء مواجهة مواقف جديدة وصعبة دلتني زميلة على عيادة للاستشفاء بالطاقة في المركز العربي للطب البديل وهناك بعد تحليل الدم وإدخال بياناتي في الحاسوب ظهر اللون الذي أحتاجه ، لقد كان اللون الأصفر ولكي تكون النتيجة أكيدة استعانت المعالجة بخصائص حجر الكهرمان الأصفر ووصفت لي الدواء إنه حجر صغير أصفر يمكن أن أجعل منه خاتماً أو سلسلة للزينة أويكفيني أن أثبته على صرتي ......والغريب أن النتائج كانت مذهلة ثقة بالنفس وقدرة على مواجهة المواقف .....ولكن والله ما خطر ببالي أبداً أنه شرك . إنني أتوب إلى الله توبة نصوحا وأطالب بتوعية الناس "                               

معلمة   

·      " العلاقة بين المدرب والمتدربات تزعجني ولكني كنت أقول لنفسي لابد منها لبناء التآلف الكامل المطلوب في التدريب ، ولكي أستطيع محاكاة مدربي والنجاح مثله ، وقد كان مما يطمأنني كثيراً أن المدرب ممن يخاف الله وهو أكبر مني بكثير ... ولكنني اليوم أقولها لأخواتي بكل الحب حتى لو لم تقتنعي بخطورة هذه الوافدات على عقيدتك فإنها ستفسد عليك حياتك وتذهب بحيائك "

طالبة جامعية حاصلة على شهادات في البرمجة اللغوية والطاقة

·      "زوجي كابتن طيار أصبح ينتابه الخوف بعد ازدياد موجة اختطاف الطائرات فوصف له المعالج بالأحجار خاتماً ذا حجر متغير الألوان يستدل به على حالته النفسية ويضبطها له بعيداً عن مشاعر الخوف "  

إحدى الحاضرات

·      " زوجي يمتلك فعلا قوة طاقة الحياة ويستطيع بعد أدائه لتمرينات التشي كونغ أن يجتذبني إليه من بعد بمجرد تركيزه النظر فيّ  ... ما حقيقة هذه الطاقة "

           إحدى الحاضرات 

·      " إحدى قريباتي أصابها خرف مبكر ، وذكر لنا الطبيب أن سببه النقص الحاد للأحماض الأمينية عندها. وقد كانت التزمت بحرص شديد ومواظبة لمدة سنتين نظام الماكروبيوتيك الذي يدعو لتجنب المنتجات الحيوانية الغنية بالأحماض الأمينية "

    أستاذة جامعية  

·      " زميلتي حصل لها حادث وهي صغيرة مما جعلها تخاف من الطريق دوماً وترتبك إذا رأت السيارات ، وصفت لها المعالجة بخصائص الأحجار حجراً خاصاً خاطته على عباءتها " 

 إحدى الحاضرات

·      " رغبت في تخفيف وزن ابنتي فذهبت إلى عيادة الطب البديل في المركز خلف مستشفى بقشان وبعد تحليل الدم أدخلت المعالجة معلوماتها في الحاسوب وطلبت منها النظر في الشاشة وظهرت ألوان كثيرة تدور بسرعة ثم استقرت على لون خاص أوصتني أن ألتزمه لها في حياتها وأحيطها به ، فلم ترتح نفسي وخرجت "

إحدى الحاضرات 

                                                                        

·      " في إحدى دورات الريكي قام المعالج بفتح الشكرات لي وللنساء الحاضرات من فوق الحجاب واكتفى - لدينه- بفتح الشكرات العليا فقط ، أحسست بتيار كهربائي قوي يسري من يده إلى جسدي "  

إحدى الحاضرات

·      " في دورة لتفعيل الطاقات أصبحت زميلتي المشرفة التربوية بالرئاسة تضحك بهستيريا ثم تبكي بعد أداء تمرين طلب منها فيه ترديد " أنا قوية ، أنا قوية ، أنا قادرة ، أنا قادرة ... ولم تصبح بعد الدورة قادرة ولكنها أصبحت متأثرة نفسياً للحالة التي اعترتها أمام الزميلات مما جعلها أكثر ضعفاً وانطوائية " 

مشرفة تربوية

·      " أعطتني إحدى الزميلات سواراً نحاسياً أخبرتني أنني سأستفيد منه كثيراً في آلام المفاصل التي تنتابني وأنها قد جربت مثله وشفيت لمافيه من الأسرار والخصائص ... اعتبرته فقط وصفة علاجية!!"  

 معلمة تحفيظ قرآن

·      " لم أعد أعطي خاتمي لأحد إلا بعد أن أوجه له تركيزي كله من خلال النظر لإبطال ما فيه من طاقة حتى لا تتضرر من تلبسه بعدي حسب ما تعلمته من أسرار الطاقة من مدربتي  "  

إحدى الحاضرات

  

رأى النبي e رجلا في يده حلقة من صُفر ، فقال : " ماهذه " ؟ قال : من الواهنة . فقال : (  انزعها ؛ فإنها لا تزيدك إلا وهناً ، فإنك لو مت وهي عليك ؛ ما أفلحت أبداً )

عند الإمام أحمد في المسند قال صلى الله عليه وسلم : (من علق تميمة فقد أشرك) قال الألباني صحيح

 

·      " أعطتني إحدى الزميلات رقم لشخص في لبنان يعالج عبر الهاتف فله قدرة التواصل رغم المسافات والتفاهم مع المرض وإقناعه بالخروج ... هل الاستشفاء على يديه جائز "

   إحدى الحاضرات  

·      " في أحد البازارات في حي المحمدية ابتعت هرماً صغيراً بعد أن سمعت عن خصائصه في جلب الطاقة الكونية فهو يعمل كهوائي لاستقطابها ، ووزعت علينا البائعة مذكرة تبين أسرار الشكل الهرمي ، ومن الأهرام ما هو مجوف من الداخل حتى يستفاد منه في وضع الأطعمة والأشربة قبل أكلها للاستشفاء والطاقة ...فما المانع من الاستفادة منها مادامت مفيدة مع التذكر بأن النفع من عند الله " 

 إحدى الحاضرات

·      " والد زميلتي بنى في حديقة منـزلهم هرماً يتسع لشخص واحد ، وأصبح يداوم على الجلوس فيه على الأقل مرتين مع تمارين التنفس العميق خوفاً من أمراض العصر المزمنة ومشكلات الحضارة المادية ودائماً يؤكد أن صحته في تحسن ويشكر الله على الاهتداء لهذا السر القوي من أسرار الطاقة الذي فطن له الفراعنة من قبل"   

 إحدى الحاضرات

·      " صدقي أو لا تصدقي في الهرم أسرار عجيبة فنحن نضع فيه اللحم والطعام ولا يتعفن إنها طاقة قوة الحياة !! وقد ذكر ذلك وأكده الدكتور جميل المقدسي في محاضراته عن أسرار الطاقة في القرآن وحلقاته في الطب البديل"  

 إحدى الحاضرات

العجيب أن فكرة الهرم وأسراره موجودة من عهد الفراعنة وأحياها أناس منذ أربعين سنة تقريباً في عصرنا الحديث ولم تتبنى فكرتها شركات صناعة الأجهزة الكهربائية أو غيرها !!وإنما استفاد من صناعتها وبيعها أناس متفرقون روجوا لها في وسط بسطاء العامة والخاصة ثم يختفون ، ليظهروا هم أو غيرهم بعد سنوات فيبيعون أهرامهم ويختفون !!

 

·      " إن هذه الدورات تشكل مصدر رزقي وأسرتي بعد أن تركت وزوجي أعمالنا وتفرغنا لها ...ألا يمكن أن ننقيها من ما يخالف العقيدة ونحاول أسلمتها "        

مدربة معتمدة 

·      " كبير المدربين الذي أتبع له يقول أنه سيسعى جاهداً لإحضار الفتوى لنا بأنه لا بأس في تعلم هذه العلوم وتعليمها ، ونحن نأخذ منها ما ينفعنا ونترك ما يضر ديننا ...ما رأيك ؟ لأني أريد أن ألتحق بدورة التدريب المقامة في الشرقية للحصول على شهادة مدرب ورسوم التسجيل عالية ثلاثون ألف ريال للشخص والمدرب يهودي يسئ الأدب مع الله علانية ، وبصراحة ما أبغى أدفعها وبعدين تطلع حرام ما أقدر أدرب أحد ولا أقدر أعوضها "   

مدربة معتمدة

·      " في المدينة المنورة وضمن تدريبات دورة "أطلق العملاق "قمت بالسير على الجمر مع سائر المتدربات وجلست لمدة أسبوعين أعاني من الحروق في رجلي ... يبدو أنني لم أكن قوية بشكل كاف ، إلا أن إرادتي كانت قوية حيث خطوت على ذلك الجمر المتقد . وقد حذرنا المدرب من إجراء هذا التمرين وحدنا دون مدرب لأنه يؤهلنا طيلة الدورة بطرق مدروسة من الإيحاء بالقوة والقدرة ..."        

 مدربة معتمدة

·      كبير المدربين المميز للمدرسة التي أنتمي لها أمريكي اسمه " تاد جيمس " يتعامل بالسحر ويعلمه ، إلا أنني والمسلمين في الدورة نرفض تعلم السحر منه ونستفيد فقط من دروسه في البرمجة اللغوية العصبية والعلاج بخط الزمن ... هل هناك مانع من الاستفادة من علمه والتدرب على يديه لمجرد أنه ساحر " 

 مدربة معتمدة

·      " بعد دراستي لمستويات البرمجة وعدد من دورات الطاقة والعلاج بخط الزمن اقتنيت كتباً للتدريب على اليوجا والتأمل الارتقائي ...وقد أجدتها بمفردي لخلفياتي السابقة في مجالها وحقيقة كنت أرتفع عن الأرض ...كما أنني أصبحت قادرة على رؤية ألوان هالة الجسم الأثيري دون كاميرا أووسائط ...كيف تفسرين لي هذا " 

      معلمة ومدربة معتمدة  

·      " ابنتي الصغيرة تقول أحياناً " تركيز" وتقف مغمضة العينين ويديها متقابلتين متلاصقتين أمام صدرها تقليداً لما تراه في بعض أفلام الكارتون مثل المحاربون والننجا وغيرها التي تبث فكرة استمداد طاقة قوة الحياة ، وتقول أبغى أجرب يمكن أصير قوية "

    إحدىالحاضرات           

·       "مدرب الريكي في المنتدى الخاص بموقع سعودي ريكي على الإنتر نت حريص على إيصال الطاقة الكونية حتى لمن لا يحضر دوراته ويقول أنه وسيط مميز لهذه الطاقة حيث يمكنه أن يفتح الشكرات لأي راغب ويزوده الطاقة رغم بعد المسافة ، فقط يحدد الراغب وقتاً معيناً ويعرّف باسمه واسم والديه وحبذا لو زوده بصورته .. المدرب يبدو عاقلا ..مارأيكم بهذا .."  

 إحدى الحاضرات حاصلة على عدد من الشهادات

                        

( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد )

إنه نذير ونفير للذود عن جناب التوحيد

 

 

الرجوع لأعلى الصفحة

العودة للصفحة الرئيسية